منتديات شلون انساك
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه
الادارة
علي تكنو
ali.techno.stu@gmail.com
07711007824


مجموعة ثقافية ترفيهية اجتماعية
 
الرئيسيةالرئيسية  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

اهلا وسهلا بك زائرانا الكريم في منتدياتنا يارب تقضي وقت ممتع ومفيد اخوكم علي تكنو المدير العام لمنتديات شلون انساك


شاطر | 
 

 مدير جهاز المخابرات الوطني العراقي: سنشهد انحسارا في العمليات الإرهابية بعد عام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
علي تكنو
المــديــر الــعام
المــديــر الــعام


رساله sms رساله sms : النص
عدد المساهمات : 1467

مُساهمةموضوع: مدير جهاز المخابرات الوطني العراقي: سنشهد انحسارا في العمليات الإرهابية بعد عام   الثلاثاء 15 سبتمبر 2009, 3:14 pm

ابو شاكي على المكشوف وبلمطرقة
مدير جهاز المخابرات الوطني العراقي: سنشهد انحسارا في العمليات الإرهابية بعد عام
محمد عبد الله الشهواني لـ«شلون انساك»: قيادات البعث تدير أعمال العنف من وراء الحدود مع سورية

لندن: معد فياض
قدر مدير جهاز المخابرات الوطني العراقي اللواء محمد عبد الله الشهواني عدد المسلحين الذين يقومون بالهجمات والتفجيرات في العراق بما يتراوح بين 20 و30 الفا في جميع انحاء العراق، معتبرا انهم يتلقون التعاطف من نحو 200 الف من دون ان يعني هذا انهم يقدمون أي دعم مادي او لوجستي للمسلحين «هؤلاء يغضون النظر عن المسلحين ولا يبلغون عنهم فيما اذا توفرت معلومات لديهم».
وقال الشهواني في حديث لـ«الشرق الأوسط» عبر الهاتف من مكتبه في بغداد أمس، ان نائب الرئيس العراقي السابق عزة الدوري وعضو القيادة القطرية السابق محمد يونس الاحمد والاخ غير الشقيق لصدام سبعاوي ابراهيم الحسن، يشرفون على تنفيذ عمليات نوعية نتيجة نفوذهم المالي الكبير، مشيرا الى ان هذه القيادات «موجودة في سورية وتتنقل بسهولة الى الأراضي العراقية». وأفاد ايضا بان حزب البعث انشق الى ثلاثة اجنحة وهناك نعيم حداد وتايه عبد الكريم اللذان يعملان من داخل الأراضي العراقية.
* ما هو تقديركم لعدد المسلحين في العراق؟
ـ نحن نسميهم رسميا بالارهابيين كونهم يقومون بأعمال ارهابية ضد المواطنين وهم خارجون على القانون. وعدد هؤلاء يتراوح ما بين 20 و30 الف مسلح في جميع انحاء العراق ويتوزعون على المناطق السنية، حيث يتعاطف معهم سكان هذه المناطق والبالغ عددهم تقريبا 200 الف نسمة من غير ان يقدموا لهم اي دعم مادي او لوجستي، بل هم مثلا لا يبلغون عن نشاطاتهم ان توفرت لديهم المعلومات.
* هذا يعني ان هؤلاء الـ200 الف لا يقاتلون مع المسلحين؟
ـ مستحيل ان يكون عدد المسلحين 200 الف. هؤلاء يقطنون في المناطق التي ينشط فيها الارهابيون. خذ مثلا الجانب الايمن لمدينة الموصل، وهو من الناحية الامنية يعتبر ساقطا، وفي هذا الجانب ينشط الارهابيون من غير ان يبلغ عنهم السكان وفي احيان كثيرة يقومون بإيوائهم.
* وهل ينتمي المسلحون الى جهة واحدة ام الى جهات عدة؟
ـ هؤلاء من بقايا البعثيين ومن الاصوليين المتشددين وغيرهم.
* كانت تصريحات المسؤولين العراقيين وكذلك الادارة الاميركية تلقي باللوم على المتطرف الأردني ابو مصعب الزرقاوي في تنفيذ العمليات الارهابية، ومنذ فترة قريبة توجهت الاتهامات للبعثيين وقياداتهم. فهل تغير الموقف ام ان هناك حقائق جديدة؟
ـ الموقف لم يتغير. وحزب البعث منظم منذ سنوات طويلة وكل ما جرى انه اعاد تنظيماته من جديد. وتتلقى هذه التنظيمات دعما ماديا جيدا من قياداتهم في سورية وعملياتهم متطورة نوعيا بسبب اعدادهم الكبيرة وخبرتهم وامكانياتهم المادية.
* كم تقدرون اعداد البعثيين المشاركين في العمليات المسلحة حاليا؟
ـ لا استطيع ان احصر عددهم الآن لكننا نقدر اعداد اعضاء حزب البعث سابقا بمليوني عضو، واذا قدرنا ان 20% تبقى منهم فهذا يعنى ان عددهم كبير وكلهم يخضعون لتنظيمات ولديهم الاسلحة. هناك عدد كبير ممن اتخذوا من العمل مع البعثيين مصدرا للرزق بعد ان وجدوا انفسهم بلا عمل وخاصة أولئك الذين كانوا في الجيش العراقي السابق.
* من يقود هذه التنظيمات حاليا؟
ـ حسب معلوماتنا حدثت انشقاقات في حزب البعث العراقي وهناك اليوم ثلاثة اجنحة اقواها هم جماعة النظام السابق الذين يتمتعون بقدرات مالية كبيرة.
* هل هناك اسماء معينة في هذه القيادات؟
ـ هناك عزة الدوري ومحمد يونس الاحمد الذي يتنقل بين سورية والعراق وسبعاوي الحسن وآخرون من القيادات البعثية المقيمة في سورية.
* هل تعتقدون بأن هناك جهات اجنبية او عربية تقوم بدعمهم؟
ـ هؤلاء لا يحتاجون لأي دعم مالي، حزب البعث كما هو معروف اغنى حزب في العالم، اذ كان يقتطع 5% من عائدات النفط (حصة كولبنكيان) منذ عام 1970 لميزانية الحزب.
* الم تطلب الحكومة العراقية من الحكومة السورية تسليمهم؟
ـ هناك مثل هذه المحاولات ولكنها لم تثمر عن نتائج حتى الان.
* لكن السلطات السورية تنفي وجودهم فوق اراضيها؟
ـ لا. نحن متأكدون من انهم في سورية ويتحركون بسهولة بين الاراضي السورية والعراقية.
* هل هناك قيادة اخرى للبعثيين؟
ـ هناك جماعة انشقت عن البعثيين، جماعة النظام، ويقودها تايه عبد الكريم ونعيم حداد وهما يعملان داخل العراق.
* هل ساهمت العمليات العسكرية في الفلوجة في إضعاف العمليات المسلحة او انحسارها؟
ـ الانحسار في مدينة الفلوجة فقط.
* وباقي انحاء العراق؟
ـ في حرب العصابات التي تمارسها الجماعات الارهابية لا نستطيع ان نحقق نتائج مثلما تتحقق في الحرب النظامية او التقليدية. الهدف من عمليات الفلوجة كان القضاء على العصابات الارهابية او إلقاء القبض على اعضائها، لكن النتائج التي تحققت في الفلوجة لم تسفر عن إلقاء القبض على الارهابيين او قتل قياداتهم، اذ لم نر او نسمع انه تم إلقاء القبض او قتل ارهابي قيادي كبير. قيادات العصابات الارهابية هربت من الفلوجة قبل ان تبدأ العمليات العسكرية وراحوا يعملون في مواقع اخرى او اختبأوا خارج الفلوجة. في كل قتال هناك هدف، وهدف عمليات الفلوجة كان القضاء على الارهابيين وقياداتهم، لكن هذا الهدف لم يتحقق على ارض الواقع بالرغم من السيطرة على الفلوجة.
* ما هي منابع الجماعات المسلحة؟
ـ حزب البعث، التنظيمات الاصولية المتطرفة وهي «انصار السنة» و«التوحيد والجهاد» و«انصار الاسلام»، و«ثورة العشرين» وغيرها من التسميات التي تصل الى نحو 12 جماعة.
* كل هذه الفصائل التي ذكرتها سنية. الا يوجد بينها فصيل شيعي؟
ـ جماعة مقتدى الصدر كانوا يقاتلون مثل هذه الفصائل. الان ليس هناك فصيل شيعي يحمل السلاح ضد الحكومة.
* تصريحات المسؤولين العراقيين كانت تشير الى ايران وسورية باعتبارهما مصدرين من مصادر دعم هذه العمليات، فهل تغير شيء في هذا الخصوص؟
ـ انا شخصيا لم ألمس اي تغيير في المواقف وما تزال المشاكل تأتي من هاتين الدولتين كون الحدود مفتوحة والدعم مستمر لتحقيق مصالحهما.
* ما مدى تأثير العمليات المسلحة على العملية الانتخابية؟
ـ بالتأكيد سيكون لها تأثير سلبي على الانتخابات. قسم من العراقيين لن يستطيعوا الوصول الى المراكز الانتخابية، وهذا تأثير سلبي كبير على الانتخابات.
* ما هي الحاجة وفي ظل دولة ديمقراطية الى جهاز المخابرات؟
ـ ليست هناك دولة في العالم ليس فيها جهاز مخابرات يحمي البلد والشعب العراقي بكل طوائفه ويتابع العصابات الارهابية وعصابات الترويج للمخدرات وكل القضايا التي تتبع امن الدولة. ونحن عادة نتابع ونراقب ونجمع المعلومات لنسلمها الى الجهات الامنية ليكون من واجبها تنفيذ العمليات العسكرية لحماية أمن البلد.
* هل تعتقدون بأن العمليات المسلحة ستزيد ام ستنقص؟
ـ هذا يعتمد على الانتخابات، علينا انتظار نتائج الانتخابات وسنرى. توقعاتنا كجهاز امني ان هذه العمليات ستنحسر وتنتهي بعد عام.
* ما هي المناطق الساخنة امنيا في العراق حاليا؟
ـ سموها خطأ بالمثلث السني بالرغم من وجود مناطق ساخنة جدا مثل ديالى التي نصف سكانها تقريبا من الشيعة، وكذلك منطقة شمال بابل التي امتدت الى «الصويرة» و«سلمان باك» وهناك مناطق من الصعب الوصول اليها مثل المنطقة المحصورة بين الحضر والموصل غير مسيطر عليها، حيث الجماعات المسلحة في الشوارع تقوم بتفتيش السكان، وكذلك المنطقة الممتدة من الشرقاط نزولا الى بيجي وسامراء. كل هذه المناطق ساخنة أمنيا بالاضافة الى الرمادي والفلوجة والمناطق المجاورة لها. اما داخل بغداد فهناك شارع حيفا والاعظمية والدورة والغزالية وشارع المطار، كل هذه المناطق ساخنة وخطيرة وان شاء الله ينال هؤلاء الارهابيون جزاءهم.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sezar.forumsmusic.com ali_techno2011@yahoo.com
 
مدير جهاز المخابرات الوطني العراقي: سنشهد انحسارا في العمليات الإرهابية بعد عام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات شلون انساك :: الأقسام العامة - General Section :: اخبار منوعة-
انتقل الى: