منتديات شلون انساك
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه
الادارة
علي تكنو
ali.techno.stu@gmail.com
07711007824


مجموعة ثقافية ترفيهية اجتماعية
 
الرئيسيةالرئيسية  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

اهلا وسهلا بك زائرانا الكريم في منتدياتنا يارب تقضي وقت ممتع ومفيد اخوكم علي تكنو المدير العام لمنتديات شلون انساك


شاطر | 
 

 شَهْرٌ يَغْفُلُ النَّاسُ عَنْهُ بَيْنَ رَجَبٍ وَرَمَضَانَ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
علي تكنو
المــديــر الــعام
المــديــر الــعام


رساله sms رساله sms : النص
عدد المساهمات : 1467

مُساهمةموضوع: شَهْرٌ يَغْفُلُ النَّاسُ عَنْهُ بَيْنَ رَجَبٍ وَرَمَضَانَ   السبت 08 أغسطس 2009, 12:52 pm

شَهْرٌ يَغْفُلُ النَّاسُ عَنْهُ بَيْنَ رَجَبٍ وَرَمَضَانَ
بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه وبعد
عَنْ حِبٍّ رَسُولِ اللهِ صَلَّى الله عَلَيْهِ وعلى آله و صحبه وَسَلَّمَ أُسَامَةُ بْنُ زَيْدٍ رَضِيَ الله عَنْهُ قَالَ :
قُلْتُ :
يَا رَسُولَ اللَّهِ لَمْ أَرَكَ تَصُومُ شَهْرًا مِنْ الشُّهُورِ مَا تَصُومُ مِنْ شَعْبَانَ ،
قَالَ :
" ذَلِكَ شَهْرٌ يَغْفُلُ النَّاسُ عَنْهُ بَيْنَ رَجَبٍ وَرَمَضَانَ
وَهُوَ شَهْرٌ تُرْفَعُ فِيهِ الْأَعْمَالُ إِلَى رَبِّ الْعَالَمِينَ فَأُحِبُّ أَنْ يُرْفَعَ عَمَلِي وَأَنَا صَائِمٌ " .

أخرجه أحمد ( 20758 ) والنسائي ( 1 / 322 ) والبيهقى فى شعب الإيمان ( 3/377 ، رقم 3820 ) .
وأخرجه أيضًا : المحاملى فى أماليه ( ص 416 ، رقم486 )
وحسنه الألباني في " السلسلة الصحيحة " ( 4 / 522 ) .
قال العلامة السندي في "شرح سنن النَّسائي " :
قَوْله : ( وَهُوَ شَهْر تُرْفَع الْأَعْمَال فِيهِ إِلَى رَبّ الْعَالَمِينَ )
قِيلَ : مَا مَعْنَى هَذَا مَعَ أَنَّهُ ثَبَتَ فِي الصَّحِيحَيْنِ
أَنَّ اللَّهَ تَعَالَى يُرْفَع إِلَيْهِ عَمَلُ اللَّيْلِ قَبْلَ عَمَلِ النَّهَارِ وَعَمَلُ النَّهَارِ قَبْلَ عَمَلِ اللَّيْلِ ؟
قُلْتُ : يَحْتَمِلُ أَمْرَانِ ،
أَحَدُهُمَا أَنَّ أَعْمَالَ الْعِبَادِ تُعْرَضُ عَلَى اللَّهِ تَعَالَى كُلَّ يَوْمٍ
ثُمَّ تُعْرَضُ عَلَيْهِ أَعْمَالُ الْجُمُعَةِ فِي كُلِّ اِثْنَيْنِ وَخَمِيس
ثُمَّ تُعْرَضُ عَلَيْهِ أَعْمَالُ السَّنَةِ فِي شَعْبَانَ
فَتُعْرَضُ عَرْضًا بَعْد عَرْضٍ وَلِكُلِّ عَرْضٍ حِكْمَة
يُطْلِعُ عَلَيْهَا مَنْ يَشَاءُ مِنْ خَلْقِهِ أَوْ يَسْتَأْثِرُ بِهَا عِنْدَهُ
مَعَ أَنَّهُ تَعَالَى لَا يَخْفَى عَلَيْهِ مِنْ أَعْمَالِهِمْ خَافِيَةٌ ،
ثَانِيهِمَا أَنَّ الْمُرَادَ أَنَّهَا تُعْرَضُ فِي الْيَوْم تَفْصِيلًا
ثُمَّ فِي الْجُمُعَةِ جُمْلَةً أَوْ بِالْعَكْسِ .

* سبب تسميته بـ شعبان:
- قال بن حجر رحمه الله: سمّي شعبان لتشغيلهم في طلب المياه أو الغارات بعد أن يخرج شهر رجب الحرام وقيل غير ذلك . أهـ ( الفتح 4/251 ).
* ما كان يفعله النبي صلى الله عليه وسلم في شهر شعبان:
- عن أسامة بن زيد رضي الله عنه قال : قلت يا رسول الله لم أرك تصوم شهر من الشهور ما تصوم من شعبان ؟ فقال صلى الله عليه وسلم: ( ذاك شهر يغفل الناس عنه بين رجب ورمضان وهو شهر ترفع فيه الأعمال إلى رب العالمين فأحب أن يرفع عملي وأنا صائم ) رواه النسائي.
- وعن عائشة رضي الله عنها قالت: ( لم يكن النبي صلى الله عليه وسلم يصوم شهرًا أكثر من شعبان ، وكان يصوم شعبان كله ) رواه البخاري.

* فضل ليلة النصف من شعبان:
- عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ( إن الله ليطلع في ليلة النصف من شعبان فيغفر لجميع خلقه إلا لمشرك أو مشاحن ) رواه ابن ماجة وحسنه الألباني في السلسلة الصحيحة 1144.
* البدع المشتهرة في شعبان:
- صلاة البراءة: وهي تخصيص قيام ليلة النصف من شعبان وهي مائة ركعة.
- صلاة ست ركعات: بنية دفع البلاء وطول العمر والاستغناء عن الناس.
- قراءة سورة { يس } والدعاء في هذه الليلة بدعاء مخصوص بقولهم: ( اللهم يا ذا المن ، ولا يمن عليه ، يا ذا الجلال والإكرام .. ).
- اعتقادهم أن ليلة النصف من شعبان هي ليلة القدر:قال الشقيري: ( وهو باطل باتفاق المحققين من المحدثين. أهـ ( السنن والمبدعات 146) وذلك لقوله تعالى: {شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن} , وقال تعالى: { إنا أنزلناه في ليلة القدر} وليلة القدر في رمضان وليس في شعبان ).

* تاريخ حدوث هذه البدعة:
- قال المقدسي: ( وأول ما حدثت عندنا سنة 448هـ قدم علينا في بيت المقدس رجل من نابلس يُعرف بابن أبي الحميراء وكان حسن التلاوة ، فقام يصلي في المسجد الأقصى ليلة النصف من شعبان ، فأحرم خلفه رجل ثم انضاف ثالث ورابع فما ختمها إلا هو في جماعة كثيرة ) .. الباعث على انكار البدع والحوادث 124-125.
-قال النجم الغيطي: ( إنه قد أنكر ذلك أكثر العلماء من أهل الحجاز منهم عطاء وابن أبي مُليكة وفقهاء المدينة وأصحاب مالك وقالوا : ذلك كله بدعة ). أهـ السنن والمبتدعات للشقيري 145.

* واعلم رحمك الله أن ما أوقع هؤلاء في هذه البدعة القبيحة هي اعتمادهم على الآتي:
- حديث ( إذا كانت ليلة النصف من شعبان فقوموا ليلها وصوموا نهارها ) وهو حديث موضوع.
- وحديث ( إن الله تعالى ينزل ليلة النصف من شعبان إلى السماء الدنيا فيغفر لأكثر من عدد غنم بني كَلْب ) وهو حديث ضعيف.

* والحاصل أن هذه الأمور لم يأت فيها خبرٌ ولا أثرٌ غير الضعاف والموضوعات:
-قال الحافظ ابن دحية: ( قال أهل التعديل والتجريح: ليس في حديث النصف من شعبان حديثٌ يصح ، فتحفّظوا عباد الله من مُفترٍ يروي لكم حديثًا يسوقه في معرض الخير ، فاستعمال الخير ينبغي أن يكون مشروعًا من الرسول صلى الله عليه وسلم ، فإذا صح ّ أنه كذب خرج من المشروعية ، وكان مستعمله من خدم الشيطان لاستعماله حديثًا على رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يُنزل الله به من سلطان ) أهـ الباعث على انكار البدع والحوادث لأبي شامة المقدسي 127.

* حكم الاحتفال بليلة النصف من شعبان ؟؟
* سئل سماحة الشيخ عبدالعزيز بن باز رحمه الله عن ليلة النصف من شعبان ؟ وهل لها صلاة خاصة ؟
- فأجاب: ليلة النصف من شعبان ليس فيها حديث صحيح .. كل الأحاديث الواردة فيها موضوعة وضعيفة لا أصل لها وهي ليلة ليس لها خصوصية ، لا قراءة ولا صلاة خاصة ولا جماعة .. وما قاله بعض العلماء أن لها خصوصية فهو قول ضعيف فلا يجوز أن تخص بشيء .. هذا هو الصواب وبالله التوفيق.

* ما الفرق بين البدعة والسنة؟
- الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:
* فالسنةالتي تقابل البدعة هي:منهج النبي صلى الله عليه وسلم في الاعتقاد والعمل.
- وعرفها المحدثون بقولهم: ما نقل عن النبي صلى الله عليه وسلم من قول، أو فعل، أو تقرير، أو صفة (خِلْقية أو خُلقية)..


- ومن أراد معرفة هدي النبي صلى الله عليه وسلم ومنهجه وسنته فليرجع إلى كتب السيرة، والكتب التي عنيت بشمائله صلى الله عليه وسلم ككتاب: الشمائل المحمدية للترمذي، ودلائل النبوة للبيهقي..
- ومن الكتب المهمة أيضا في بيان هدي النبي صلى الله عليه وسلم: زاد المعاد في هدي خير العباد محمد صلى الله عليه وسلم للإمام ابن القيم، إضافة إلى كتب الحديث المعتمدة، كصحيح البخاري، ومسلم، والسنن الأربعة مع شروحها.

* أما البدعة فهي ـ كما عرفها الشاطبي:طريقة في الدين مخترعة، تضاهي الشرعيّة، يقصد بالسلوك عليها المبالغة في التعبد لله سبحانه.
- وقوله (تضاهي الشرعية) أي: تشبه الطريقة الشرعية، لكنها في الحقيقة مضادة لها,وقد مثل الشاطبي للبدعة بقوله: ومنها: التزام الكيفيّات والهيئات المعينة، كالذكر بهيئة الاجتماع على صوت واحد، واتخاذ يوم ولادة النبي صلى الله عليه وسلم عيداً، وما أشبه ذلك..
- ومنها: التزام العبادات المعينة في أوقات معينة، لم يوجد لها ذلك التعيين في الشريعة، كالتزام صيام يوم النصف من شعبان وقيام ليلته. انتهى كلام الشاطبي رحمه الله من كتاب الاعتصام.

* ومن الضوابط التي وضعها العلماء للبدعة قولهم:كل عمل لم يعمله النبي صلى الله عليه وسلم مع وجود المقتضي له، وعدم المانع من فعله، ففعله بعد ذلك بدعة.
-وهذا يخرج صلاة التراويح وجمع القرآن من البدعة، لأن صلاة التراويح لم يستمر النبي صلى الله عليه وسلم على فعلها (جماعة) لوجود المانع، وهو الخوف من أن تفرض.
- وأما جمع القرآن فإن النبي صلى الله عليه وسلم لم يفعله، لعدم وجود المقتضي لذلك، فلما كثر الناس، واتسعت الفتوحات، وخاف الصحابة من دخول العجمة، جمعوا القرآن.

* وليعلم المسلم أن البدعة خطرها عظيم على صاحبها، وعلى الناس، وعلى الدين، وهي مردودة على صاحبها يوم القيامة، كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم: ( من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد ) رواه البخاري ومسلم.
- وعند مسلم: ( من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد ) وقوله ( في أمرنا ) أي: في ديننا. وقوله: ( رد ) أي: مردود على صاحبه كائناً من كان.
- وأيضا: البدعة ضلالة لقوله صلى الله عليه وسلم: ( وكل بدعة ضلالة، وكل ضلالة في النار ) رواه النسائي.

من الأحاديث الشعبانية التي لا تصح
1- حديث: ( اللهم بارك لنا في رجب و شعبان و بلغنا رمضان ).
- انظر: كتاب الأذكار للنووي و كتاب ميزان الاعتدال للذهبي 3 / 96 طبعة دار الكتب العلمية لعام 1995 و كتاب مجمع الزوائد للهيثمي 2 / 165 طبعة دار الريان لعام 1407هـ و كتاب ضعيف الجامع للألباني حديث رقم 4395.

2- حديث: ( فضل شهر شعبان كفضلي على سائر الأنبياء ).
- قال ابن حجر: إنه موضوع كما في كتابه تبين العجب.
- انظر: كتاب كشف الخفاء 2 / 110 للعجلوني طبعة مؤسسة الرسالة لعام 1405هـ و كتاب المصنوع لعلي بن سلطان القاري 1 / 128 طبعة مكتبة الرشد لعام 1404هـ.
3- حديث: تخصيص صيام نهار ليلة النصف من شعبان و قيام ليلها : ( إذا كانت ليلة النصف من شعبان فقوموا ليلها وصوموا نهارها ).
- أنظر: كتاب العلل المتناهية لأبن الجوزي 2 / 562 طبعة دار الكتب العلمية لعام 1403هـ و كتاب مصباح الزجاجة للكناني 2 / 10 طبعة دار العربية لعام 1403هـ و كتاب الفوائد المجموعة للشوكاني ص 51,وكتاب تحفة الأحوذي للمباركفوري 3 / 366 طبعة دار الكتب العلمية و كتاب سلسلة الأحاديث الضعيفة للألباني حديث رقم 2132.

4- حديث: ( خمس ليال لا ترد فيهن الدعوة: أول ليلة من رجب، و ليلة النصف من شعبان، وليلة الجمعة، و ليلة الفطر، و ليلة النحر ).
- أنظر: كتاب سلسلة الأحاديث الضعيفة للألباني حديث رقم 1452.

[color=brown]5- حديث: ( أتاني جبريل عليه السلام فقال لي هذه ليلة النصف من شعبان و لله فيها عتقاء من النار بعدد شعر غنم كلب ).
جزء من النص مفقود منقول للامانة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sezar.forumsmusic.com ali_techno2011@yahoo.com
كرستال الدراجية
عضو لامع
عضو لامع


رساله sms رساله sms : النص
عدد المساهمات : 275

مُساهمةموضوع: رد: شَهْرٌ يَغْفُلُ النَّاسُ عَنْهُ بَيْنَ رَجَبٍ وَرَمَضَانَ   الإثنين 10 أغسطس 2009, 4:44 am

الانسان يحب نفسه وما يتعلق بها حبا يفوق إدراكه؛ فهذا الحب الفطري أعمق في اللاوعي (أو الباطن) من أي فلسفات، وهو في كل الأحوال فوق كل الخيارات. والحب ينبع من النفس ويفيض منها على الآخرين، ولا يوجد فيضان لا يغمر المنبع أولاً. وقد يزعم الإنسان -أو يحسب- أن نفسه قد سمت وخف حبه لها ولكن حين يأتي المحك العملي ويمس شخصه أحد بما يخدش اعتزازه بنفسه، أو يجد من يعمل ضد مصلحته -التي يراها هو- عندئذ ينتفض فجأة كما لو كانت قد لدغته أفعى! فيشعر بألم معنوي، وقليل من يستطيع السيطرة على الموقف وكتم غيظه وحبس غضبه في أعماقه، وأقل منه من يتسامح من أجل غاية أسمى يرجوها -لنفسه أيضا- عند الله. وليتأمل كل منا شعوره حتى في حال الثناء، أي حين يمدحك زميل، فيشعر الإنسان بالسرور حال المدح، وعندما تخف درجة المدح وتأتي عبارة: "ولكن هناك ملاحظة بسيطة أرجو لفت إنتباهك إليها"، عندئذ يبدأ الحال -عند معظمنا - في التغير مع لفظ "ولكن"، وقبل ذكر الملاحظة، حتى ولو كانت الملاحظة نصيحة مخلصة! فحب النفس زرعه الله فيها كدافع ذاتي للحفاظ عليها وعلى مصالحها، والله _سبحانه وتعالى _ أعلم بخلقه، وهو أحكم الحاكمين.
الحب فضيلة ومعنى سام، ويكفيه علو أنه فعل منسوب للعلى الأعلى -جل شأنه وتباركت أسماؤه _ فكل ما ينسب لله -عز وجل - يفيض كمالا وسموا. وحب النفس هو البداية؛ فمن لا يحب نفسه لا يستطيع أن يحب غيره، لأن الممارسة الأولى للحب تبدأ مع النفس ولا غبار على ذلك في البداية، وكل عالم الإنسان يدور حول نفسه وإن امتدت أبعاده وتشعبت آلياته. وما يذم بالنسبة للحب عموما _وحب النفس خصوصا - هو الجهل البهيمي الذي يعميه. وما مشاكل الدنيا -من حولنا - إلا بسبب الجهل الذي لطخ المعاني السامية للحب. وكم من الحماقات والسيئات التي ترتكب باسم الحب.
جميع أعمال الإنسان وتقلبات مشاعره ودوافعه يمكن ربطها -بصورة او بأخرى - بأنواع من حب النفس، وهنا نذكر منها عدة أمثلة وأدلة:
- السعي في الحياة من أجل النفس وما يتعلق بها ويشبع رغباتها.
- كراهية الشر والضُر وتجنبهما هي ترجمة غير مباشرة لحب النفس ووقايتها.
- حب أولى الأرحام لارتباطهم العضوي بالنفس.
- حب الأتباع لارتباطهم الروحي بنفس الإمام والفوائد المعنوية المرجوة من طريقه.
- حب الصديق لتوافق النفس معه.
- عمل الطاعات والباقيات الصالحات هو حب بعيد النظر لمستقبل النفس.
وهكذا فالحب له غاية قد تكون خافية أو جلية _عاجلة أو آجلة _ أما الحب الهلامي المزعوم والعديم الغاية فهو عبث ووهم كاذب. الحب شعور يترجم في أقرب فرصة إلى عمل (قول أو فعل)، والفعل في هذا المجال أصدق من القول، وإذا لم يترجم الحب إلى عمل فهو كذب وخداع. وكثيراً ما يحدث خلط بين الحب وكل من العطف والإشفاق والإعجاب والهوى، ولكن يمكن بالعقل تمييز الحب عن غيره من المتشابهات، فحب الإنسان للشيء يجعله يشعر بشدة الارتباط به ورفض البديل وعدم القدرة على تجاوز ذلك الشيء.
النفوس العظيمة منابع للحب الفياض الذي يغمرها ويفيض على الأقرب فالأقرب حسب طاقة الحب في النفس. ورغم فيضان الحب من النفوس العظيمة إلا أنه ليس من الحكمة أن يوضع الحب في غير موضعه، وإلا فقد قيمته وضاع معناه أو انعكس، لذلك يُحجب الحب عن النفوس الشريرة وذات الأفعال القبيحة وما شابه ذلك؛ زجرا لها لتنتهي. ومعروف أنه يوجد من يزعم أنه كبير القلب لدرجة أنه يحب كل الناس (العدو والحبيب)، وهذا الزعم المغلوط فيه خلط ولبس وبخس لقيمة الحب، وهو قول يسهل نقضه _وربما التبس عليهم الحب بالإشفاق _ فإن كان الحب للجميع فلمن يكون الكره! أم أنه يمكن معرفة معنى الحب بدون معرفة معنى الكره، أو البياض بدون السواد! وما تفسير الشعور الفاتر تجاه الكثير من الأشياء، أي حالة عدم الحب وعدم الكره؟
إن أرحم الراحمين أحكم الحاكمين وخالق كل شيء قد نفى حبه للمعتدين والكافرين والظالمين والمختالين والخوانين والمفسدين والمسرفين والخائنين والمستكبرين ومن على شاكلتهم. والرسل الكرام حين طلبوا الغفران _وهو خير عظيم للنفس _ طلبوه لأنفسهم أولا، ثم اتسعت الدائرة لتشمل أرحامهم، ثم بعد ذلك عامة المؤمنين. فهذا رسول الله نوح _عليه السلام _ يدعو ربه فيقول: (ربِّ اغفرْ لي ولوالديَّ ولِمَن دخلَ بيتي مؤمناً وللمؤمنينَ والمؤمنات) (سورة نوح/ الآية 28)، وما عدا ذلك من قومه دعا عليهم (... ولا تَزِدِ الظالمينَ إلاّ تَبارا) ، وهذا أبو الأنبياء، ابراهيم _عليه السلام _ يدعو ربه فيقول: (ربَّنا اغفِر لي ولوالديَّ وللمؤمنينَ يومَ يقومُ الحِسابُ)(سورة إبراهيم/ الآية 41)، هذا هو الحب القيّم المتزن الواعي الذي لا يشمل إلا من يستحقه، أما الإشفاق أو العطف فغير ذلك.
وعظم الحب يتوقف على مدى الفهم، وكذلك تدني الحب يكون بسبب الجهل، ومن المشهور مثل الدبة التي قتلت صاحبها؛ بسبب جهلها لكيفية الحب والحرص على سلامته. والاندفاع في حب الشهوات واتباع الهوى دليل جهل وقصر نظر وضعف عقل، وهذا الحب مهلك ونتيجته السيئة قد تعادل نتيجة كراهية النفس، دون أن يدري صاحبها. وقَصر الحب على النفس (فقط) يُعميها ويهلكها هي ومن حولها، ويفقد الحب معناه ويعكس جدواه، ومَثل ركاب السفينة الوارد في الحديث الشريف نموذج يوضح مدى خطورة هذا الحب الجاهلي؛ فلو تُركوا يخرقوا في اسفل السفينة خرقا؛ ليختصروا طريق وصولهم للماء لهلك الجميع.
وخير الحب ما كان على هدى وعلم وفيه بعد نظر، والعاقل من يحاول تعظيم حبه لسمو نفسه؛ لتعظم ثم تفيض بحبها وسموها على الآخرين. وغاية النفس العاقلة هي نوال رضا الله في جنات النعيم، تلك هي الغاية التي ليس بعدها غاية، وهذا هو الفوز المبين للنفوس التي تستحقه. أما الذي هانت عليه نفسه فباعها للشيطان وهو لا يدري، فأمه هاوية، وما أدراك ما هية، نار حامية.
والحب العظيم من جانب رسول الله _صلى الله عليه وسلم _ للنفس المؤمنة يجعلها بالتالي تحب رسول الله أكثر من ذاتها: (النَّبيُّ أولى بالمؤمنينَ من أنفسِهِم وأزواجُهُ أمَّهاتُهُمْ) (سورة الاحزاب/ الآية 6)، وولاية النبي للمؤمنين تشمل مشاعرهم، فتكون نفسه الشريفة _صلى الله عليه وسلم _ أحب إليهم من أنفسهم.
وملخص ما سبق أن أعظم الحب حب الله العظيم لعباده، ثم يليه حب الرسول الكريم _صلى الله عليه وسلم _ لأتباعه، وبعد ذلك حب المقربين لربهم ثم حبهم لرسلهم ثم حبهم لأنفسهم ثم حبهم للصالحين من أولى أرحامهم وإخوانهم. ولا تعارض بين مستويات الحب المذكورة، بل هو حب من حب وعلى حب. وحب النفس في غياب الايمان هو تضييع لها؛ لأن من ينسى الله ينسيه الله نفسه، فأي ضياع أشد من ذلك! حتى ولو كسب الإنسان الدنيا كلها!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كرستال الدراجية
عضو لامع
عضو لامع


رساله sms رساله sms : النص
عدد المساهمات : 275

مُساهمةموضوع: رد: شَهْرٌ يَغْفُلُ النَّاسُ عَنْهُ بَيْنَ رَجَبٍ وَرَمَضَانَ   الإثنين 10 أغسطس 2009, 4:47 am

جدول الاعمال الواجب عملها في شهر شعبان اوظائف شهر شعبان
*** ( بعض تمارين العزيمة والهمة )***



ملاحظة (المقصود التكثير من النوافل وليس العدد )

أولا : الصيام

سرد الصيام يوميا والإفطار يوم الجمعة فقط

ثانيا:القرآن الكريم

قراءة ختمة ( القرآن كاملا ) كل أسبوع ؛ عن طريق قراءة خمسة أجزاء يوميا ؛ مع كل صلاة فريضة جزء تلاوة .

ثالثا : قيام الليل :

صلاة 11 ركعة قبل النوم ، وركعتين قبل الفجر بجزء .

رابعا :الذكر

ألف مرة من كل من : - الإستغفار . - الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم . - التهليل ستعدادا لشهر 1الباقيات الصالحات . - الكلمتان الحبيبتان


جدول مقترح اخر :

الصيام :
النصف الاول من شعبان متواصل والنصف الثانى يومى الاثنين والخميس او صيام يوم ويوم ...

القران الكريم :
ورد يومى كل يوم جزء حتى يتم ختم القران فى شعبان ...

قيام الليل :
القيام اقل شىء ركعتين ب 100 ايه ومن زاد زاده الله ...

الذكر :
اذكار الصباح والمساء
1000 استغفار (10 دقائق) فأول الطريق الاستغفار ...
500 صلى على النبى ( 100 صلى بعد كل صلاه مفروضه للتيسير)
ومن زاد زاده الله .

مجالس العلم :
حضور مجالس علم او سماع دروس لتقويه الايمان والعزيمه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
علي تكنو
المــديــر الــعام
المــديــر الــعام


رساله sms رساله sms : النص
عدد المساهمات : 1467

مُساهمةموضوع: رد: شَهْرٌ يَغْفُلُ النَّاسُ عَنْهُ بَيْنَ رَجَبٍ وَرَمَضَانَ   الإثنين 10 أغسطس 2009, 4:59 pm

شكرا اختي على الموضوع الرائع عاشت الايادي تقلبي مروري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sezar.forumsmusic.com ali_techno2011@yahoo.com
 
شَهْرٌ يَغْفُلُ النَّاسُ عَنْهُ بَيْنَ رَجَبٍ وَرَمَضَانَ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات شلون انساك :: الأقسام الدينية - Religions Section :: منتدى الدين الاسلامي-
انتقل الى: