منتديات شلون انساك
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه
الادارة
علي تكنو
ali.techno.stu@gmail.com
07711007824


مجموعة ثقافية ترفيهية اجتماعية
 
الرئيسيةالرئيسية  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

اهلا وسهلا بك زائرانا الكريم في منتدياتنا يارب تقضي وقت ممتع ومفيد اخوكم علي تكنو المدير العام لمنتديات شلون انساك


شاطر | 
 

 @@@قصة صبى مسيحى@@@(قصة مؤثرة جدا)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ملاك الكون
مراقبة قسم
مراقبة قسم


رساله sms رساله sms : النص
عدد المساهمات : 155

مُساهمةموضوع: @@@قصة صبى مسيحى@@@(قصة مؤثرة جدا)   الأربعاء 23 سبتمبر 2009, 4:58 pm

قصة صبى مسيحى ( قصة مؤثرة جدا)


بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله
انقل اليكم هذه القصة وأسأل الله ان ينفع بها
الطائرة التي أقلتني من جدة متجهة الى باريس قابلته بعد أن عرفته ، كان قد
أرخى رأسه على وسادة المقعد وأراد أن يغفو ، فقلت له : السلام عليكم أبا محمد ، أين أنت يا رجل ، إنها لصدفة جميلة أن ألتقي بك هنا في الطائرة ، ولن أدعك تنام فليس هناك وقت للنوم ، ألا ترى هؤلاء المضيفين والمضيفات يحتاجون إلى دعوة ونصح وإرشاد ، قم وشمر عن ساعد الجد لعل اللّه أن يهدي أحدهم على يدك فيكون ذلك خيراً لك من حمر النعم ، ألسنا أمة داعية ؟! لم النوم ؟!! قم لا راحة بعد اليوم !! فرفع الرجل بصره وحدق بي ، وما أن عرفني حتى هب واقفاً وهو يقول : دكتور سرحان غير معقول !! لا أراك على الأرض لأجدك في السماء ، أهلاً أهلاً ، لم أكن أتوقع أن أراك على الطائرة ، ولكنك حقيقة كنت في بالي ، فقد توقعت أن أراك في فرنسا أو جنوب إفريقيا .. ألا زلت تعمل هناك مديراً لمكتب الرابطة ! ولكن أخبرني ما هذه اللحظات الجميلة التي أراك واقفاً فيها أمامي في الطائرة !! إنني لا أصدق عيني ..

- صدق يا أخي صدق ألا تراني أقف أمامك بشحمي ولحمي ، بم كنت تفكر أراك شارد الذهن .

- نعم كنت أفكر في ذلك الطفل ذي العشر سنوات الذي قابلته في جوهانسبرج ، والذي أسلم ولم يسلم والده القسيس .

- ماذا طفل أسلم ووالده قسيس .. قم .. قم حالاً وأخبرني عن هذه القصة ، فإنني أشم رائحة قصة جميلة ، قصة عطرة ، هيا بربك أخبرني .

- إنها قصة أغرب من الخيال ولكن اللّه سبحانه وتعالى إذا أراد شيئاً فإنه يمضيه ، بيده ملكوت كل شيء سبحانه يهدي من يشاء ويضل من يشاء .

وإليك القصة : كنت في مدينة جوهانسبرج وكنت أصلي مرة في مسجد ، فإذا بطفل عمره عشر سنوات يلبس ثياباً عربية ، أي ثوباً أبيض وعباءة عربية خليجية تحملها كتفاه ، وعلى رأسه الكوفية والعقال ، فشدني منظره فليس من عادة أهل جنوب أفريقيا أن يلبسوا كذلك فهم يلبسون البنطال والقميص ويضعون كوفية على رؤوسهم أو أنهم يلبسون الزي الإسلامي الذي يمتاز به مسلمو الهند والباكستان ، فمر من جانبي وألقى علي تحية الإسلام فرددت عليه التحية وقلت له : هل أنت سعودي ؟!!
فقال لي : لا ، أنا مسلم أنتمي لكل أقطار الإسلام .. فتعجبت وسألته : لماذا تلبس هذا الزي الخليي ؟!؟ فرد علي : لأني أعتز به فهو زي المسلمين .. فمر رجل يعرف الصبي وقال : اسأله كيف أسلم ؟! فتعجبت من سؤال الرجل بأن أسأل الغلام كيف أسلم .. فقلت للرجل : أو ليس مسلماً ؟!!
ثم توجهت بسؤال للصبي : ألم تكن مسلماً من قبل ؟! ألست من عائلة مسلمة ؟! ثم تدافعت الأسئلة في رأسي ، ولكن الصبي قال لي : سأقول لك الحكاية من بدايتها حتى نهايتها ، ولكن أولاً قل لي من أين أنت ؟ فقلت : أنا من مكة المكرمة !! وما أن سمع الطفل جوابي بأني من مكة المكرمة حتى اندفع نحوي يريد معانقتي وتقبيلي وأخذ يقول : من مكة!! من مكة!! وما أسعدني أن أرى رجلاً من مكة المكرمة بلد اللّه الحرام ، إني أتشوق لرؤيتها .. فتعجبت من كلام الطفل وقلت له : بربك أخبرني عن قصتك .. فقال الطفل : ولدت لأب كاثوليكي قسيس يعيش في مدينة شيكاغو بأمريكا ، وهناك ترعرت وتعلمت القراءة والكتابة في روضة أمريكية تابعة للكنيسة ، ولكن والدي كان يعتني بي عناية كبيرة من الناحية التعليمية فكان دائماً ما يصحبني للكنيسة ويخصص لي رجلاً يعلمني ويربيني ، ثم يتركني والدي في مكتبة الكنيسة لأطالع المجلات الخاصة بالأطفال والمصبوغة بقصص المسيحية .. وفي يوم من الأيام بينما كنت في مكتبة الكنيسة امتدت يدي الى كتاب موضوع على أحد أرفف المكتبة ، فقرأت عنوان الكتاب فإذا به كتاب الإنجيل وكان كتاباً مهترئاً ، ولفضولي أردت أن أتصفح الكتاب وسبحان اللّه ما أن فتحت الكتاب حتى سقطت عيناي (ومن أول نظرة) على سطر عجيب فقرأت آية تقول : وهذه ترجمتها بتصرف : (وقال المسيح : سيأتي نبي عربي من بعدي اسمه أحمد) ، فتعجبت من تلك العبارة وهرعت إلى والدي وأنا أسأله بكل بساطة ولكن بتعجب : والدي والدي أقرأت هذا الكلام في هذا الإنجيل ؟!! فرد والدي : وما هو ؟ فقلت : هنا في هذه الصفحة كلام عجيب يقول المسيح فيه إن نبياً عربياً سيأتي من بعده ، من هو يا أبي النبي العربي الذي يذكره المسيح بأنه سيأتي من بعده ؟ ويذكر أن اسمه أحمد ؟ وهل أتى أم ليس بعد يا والدي ؟!! فاذا بالقسيس يصرخ في الطفل البريء ويصيح فيه : من أين أتيت بهذا الكتاب ؟! - من المكتبة يا والدي ، مكتبة الكنيسة ، مكتبتك الخاصة التي تقرأ فيها .

- أرني هذا الكتاب ، إن ما فيه كذب وافتراء على السيد المسيح . - ولكنه في الكتاب ، في الإنجيل يا والدي ، ألا ترى ذلك مكتوباً في الإنجيل .

- مالك ولهذا فأنت لا تفهم هذه الأمور أنت لا زلت صغيراً ، هيا بنا إلى المنزل ، فسحبني والدي من يدي وأخذني إلى المنزل وأخذ يصيح بي ويتوعدني وبأنه سيفعل بي كذا وكذا إذا أنا لم أترك ذلك الأمر ، ولكنني عرفت أن هناك سراً يريد والدي أن يخفيه علي ، ولكن اللّه هداني بأن أبدأ البحث عن كل ما هو عربي لأصل إلى النتيجة ، فأخذت أبحث عن العرب لأسألهم فوجدت مطعماً عربياً في بلدتنا ، فدخلت وسألت عن النبي العربي ، فقال لي صاحب المطعم : اذهب إلى مسجد المسلمين ، وهناك سيحدثونك عن ذلك أفضل مني ، فذهب الطفل للمسجد وصاح في المسجد : هل هناك عرب في المسجد ؟! فقال له أحدهم : ماذا تريد من العرب ؟! فقال لهم : أريد أن أسأل عن النبي العربي أحمد ؟ فقال له أحدهم : تفضل اجلس ، وماذا تريد أن تعرف عن النبي العربي ؟! قال : لقد قرأت أن المسيح يقول في الإنجيل الذي قرأته في مكتبة الكنيسة أن نبياً عربياً اسمه أحمد سيأتي من بعده ، فهل هذا صحيح ؟! قال الرجل : هل قرأت ذلك حقاً ؟! إن ما تقوله صحيح يا بني ونحن المسلمون أتباع النبي العربي محمد صلى اللّه عليه وسلم ولقد ذكر قرآننا مثل ما ذكرته لنا الآن . فصاح الطفل وكأنه وجد ضالته : أصحيح ذلك ؟!! - نعم صحيح ، انتظر قليلاً ، وذهب الرجل واحضر معه نسخة مترجمة لمعاني القرآن الكريم وأخرج الآية من سورة الصف التي تقول : { ومبشراً برسول يأتي من بعدي اسمه أحمد} . فصاح الطفل : أرني إياها ، فأراه الرجل الآية المترجمة ، فصاح الطفل : يا إلـهي كما هي في الإنجيل ، لم يكذب المسيح ، ولكن والدي كذب علي ، كيف أفعل أيها الرجل لأكون من أتباع هذا النبي (محمد صلى اللّه عليه وسلم). فقال : أن تشهد أن لا اله إلا اللّه وأن محمداً عبده ورسوله ، وأن المسيح عيسى بن مريم عبده ورسوله . فقال الطفل : أشهد أنه لا إله إلا اللّه وأن محمداً عبده ورسوله وأن عيسى عبده ورسوله بشر بهذا النبي محمد صلى اللّه عليه وسلم ، ما أسعدني اليوم سأذهب لوالدي وأبشره ، وانطلق الطفل فرحاً لوالده القسيس.

- والدي والدي لقد عرفت الحقيقة ، إن العرب موجودون في أمريكا والمسلمين موجودون في أمريكا ، وهم أتباع محمد صلى اللّه عليه وسلم ، ولقد شاهدت القرآن عندهم يذكر نفس الآية التي أريتك إياها في الإنجيل ، لقد أسلمت ، أنا مسلم الآن يا والدي ، هيا أسلم معي لابد أن تتبع هذا النبي محمد صلى اللّه عليه وسلم ، هكذا أخبرنا عيسى في الإنجيل .

فإذا بالقسيس وكأن صاعقة نزلت على رأسه ، فسحب ابنه الصغير وأدخله في غرفة صغيرة وأغلق عليه الباب ساجناً إياه ، وطلب بعدم الرأفة معه ، وظل في السجن أسابيع يؤتى إليه بالطعام والشراب ثم يغلق عليه مرة أخرى ، وعندما خاف أن يفتضح أمره لدى السلطات الحكومية - بعد أن أخذت المدرسة التي يدرس فيها الابن تبعث تسأل عن غياب الابن - وخاف أن يتطور الأمر وقد يؤدي به إلى السجن ، ففكر في نفي ابنه إلى تنزانيا في أفريقيا حيث يعيش والدا القسيس ، وبالفعل نفاه إلى هناك وأخبر والديه بأن لا يرحموه إذا ما هو عاد لكلامه وهذيانه كما يزعمون ، وأن كلفهم الأمر بأن يقتلوه فليقتلوه هناك ، ففي إفريقيا لن يبحث عنه أحد !!

سافر الطفل إلى تنزانيا ولكنه لم ينس إسلامه وأخذ يبحث عن العرب والمسلمين حتى وجد مسجداً فدخله وجلس إلى المسلمين وأخبرهم بخبره فعطفوا عليه وأخذوا يعلمونه الإسلام ، ولكن الجد اكتشف أمره فأخذه وسجنه كما فعل والده من قبل ، ثم أخذ في تعذيب الغلام ولكنه لم ينجح في إعادة الطفل عن عزمه ولم يستطع أن يثنيه عما يريد أن يقوم به ، وزاده السجن والتعذيب تثبيتاً وقوة للمضي فيما أراد له اللّه وفي نهاية المطاف أراد جده أن يتخلص منه ، فوضع له السم في الطعام ولكن اللّه لطف به ولم يقتل في تلك الجريمة البشعة ، فبعد أن أكل قليلاً من الطعام أحس أن أحشاءه تؤلمه فتقيأ ثم قذف بنفسه من الغرفة التي كان بها إلى شرفة ومنها إلى الحديقة التي غادرها سريعاً إلى جماعة المسجد الذين أسرعوا بتقديم العلاج اللازم له حتى شفاه اللّه سبحانه وتعالى ، بعدها أخبرهم أن يخفوه لديهم ثم هربوه إلى أثيوبيا مع أحدهم فأسلم على يده في أثيوبيا عشرات من الناس دعاهم إلى الإسلام !! فقال أبو محمد ، قال لي الغلام : ثم خاف المسلمون علي فأرسلوني إلى جنوب إفريقيا ، وها أنذا هنا في جنوب أفريقيا ، أجالس العلماء وأحضر اجتماعات الدعاة أين ما وجدت ، وأدعو الناس للإسلام هذا الدين الحق دين الفطرة ، الدين الذي أمرنا اللّه أن نتبعه ، الدين الخاتم ، الدين الذي بشر به المسيح عليه السلام بأن النبي محمد سيأتي من بعده وعلى العالم أن يتبعه ، إن المسيحيين لو اتبعوا ما جاء في المسيحية الحقيقية ، لسعدوا في الدنيا والآخرة ، فها هو الإنجيل غير المحرف الذي وجدته في مكتبة الكنيسة بشيكاغو يقول ذلك ، لقد دلني اللّه على ذلك الكتاب ومن أول صفحة أفتحها وأول سطر أقرأه تقول لي الآيات : (قال المسيح إن نبياً عربياً سيأتي من بعدي اسمه أحمد) يا إلهي ما أرحمك ما أعظمك هديتني من حيث لا أحتسب وأنا ابن القسيس الذي ينكر ويجحد ذلك !! لقد دمعت عيناي يا دكتور وأنا أستمع إلى ذلك الطفل الصغير المعجزة ، في تلك السن الصغيرة يهديه اللّه بمعجزة لم أكن أتصورها ، يقطع كل هذه المسافات هارباً بدينه ، لقد استمعت إليه وصافحته وقبلته وقلت له بأن اللّه سيكتب الخير على يديه ان شاء اللّه ، ثم ودعني الصغير وتوارى في المسجد ، ولن أنسى ذلك الوجه المشع بالنور والإيمان وجه ذلك الطفل الصغير ، الذي سمى نفسه محمداً . فقلت لأبي محمد: لقد أثرت فيّ يا رجل ، إنها قصة عجيبة ، لقد شوقتني لرؤية هذا الطفل الصغير ولم أكمل كلامي حتى سمعت صوت المضيف يخبرنا أن نلزم أماكننا فلقد قرب وصولنا إلى مطار شارل ديجول الدولي في باريس . فجلست في مكاني وأنا أردد : {إنك لا تهدي من أحببت ولكن اللّه يهدي من يشاء} . وسافرت مرة إلى جنوب أفريقيا وصورة الطفل محمد في مخيلتي لم تتركني ، وأخذت أسأل عنه فكانوا يقولون لي إنه كان هنا وسافر إلى مدينة أخرى يدعو الناس إلى اللّه ، وكنت متشوقاً أن ألقاه وسألقاه يوماً ان شاء اللّه ، وإذا طال بنا العمر ، فهل أنتم متشوقون أيضاً ؟!

منقول لتعم الفائده

حين قالت .. أنتِ بلا مخ
كلمات اكثر من رائعة اسرعى لكى تقرأيها
طفل كبير .....صوت رااااااائع محمود حجازى
لا تحزن أبداً أبداً أبدا
كلا . . أنا أشعر !
قصة حقيقية مؤثرة لنصرانية أسلمت بسبب.....زكريا بطر
سيدة نساء أهل الجنة
المريضة التي عالجتني

_________________
صمتي لايعني جهلي بما يدور حولي وانما ما يدور حولي لايستحق الكلام صمتي لغتي فاعذروني قلة كلامي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كرستال الدراجية
عضو لامع
عضو لامع


رساله sms رساله sms : النص
عدد المساهمات : 275

مُساهمةموضوع: رد: @@@قصة صبى مسيحى@@@(قصة مؤثرة جدا)   السبت 26 سبتمبر 2009, 7:17 pm

نفت دار الإفتاء المصرية، أن يكون هناك بالإنجيل ما يقطع بحرمة زواج المسيحية من المسلم، استنادا إلى النص القرآني الذي يجيز للمسلم الزواج من أهل الكتاب، وقالت إنه ليس ثمة تناقض بين النص القرآني الذي يؤكد هذا المعنى، وما هو موجود بالإنجيل، الكتاب المقدس للمسيحيين.

وقالت إنه ليس هناك أي تعارض بين الآية رقم 5 من سورة "المائدة": "اليَوْمَ أُحِلَّ لَكُمُ الطَّيِبَاتُ وَطَعَامُ الذِينَ أُوتُوا الكِتَابَ حِلٌّ لَكُمْ وَطَعَامُكُمْ حِلٌّ لَهُمْ وَالمُحْصَنَاتُ مِنَ المُؤْمِنَاتِ وَالمُحْصَنَاتُ مِنَ الذِينَ أُوتُوا الكِتَابَ مِنْ قَبْلِكُمْ إِذَا آتَيْتُمُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ مُحْصِنِينَ غَيْرَ مُسَافِحِينَ وَلَا مُتَّخِذِي أَخْدَان" ، التي أجازت للمسلمين أن يتزوجوا من المسيحيات، ورسالة بوليس إلى أهل كورنثوس 7: 39، التي جاء فيها: "فَهِيَ حُرَّةٌ لِكَيْ تَتَزَّوَجَ بِمَنْ تُرِيدُ، فِي الرَّبِّ فَقَطْ"، والتي يفسرها البعض، بأنها دليل على تحريم الإنجيل تحريما باتا لزواج المسيحيات بغير المسيحيين، وأشارت إلى أن الآية تعد إعلانا قرآنيا باحترام الإيمان المسيحي، وإقراره لأن الزوجة المسيحية ستُربي أولاد الزوج المسلم.

جاء هذا في سياق رد مركز الأبحاث الشرعية بدار الإفتاء على أحد السائلين الذي اعتقد بوجود شبهة وتناقض بين الآية ورسالة بولس، حيث أشار إلى عدم وجود تناقض بين الآية الكريمة، وقول بولس في رسالته كما فهم السائل، لأن المسلمين يؤمنون بكل أنبياء الله، وعلى رأسهم نبي الله موسى وعيسى عليهما السلام.

وأوضح الرد أن المقصود من رسالة بولس أن يأمرهن بأن لا يتزوجن من الكفار، أو ممن لا يؤمنون بدين، أما المسلمون فإنهم يؤمنون بكل رسل الله، وأنه بهذا الفهم لا يكون المقصود تحريم الزواج بالمسلم، كما فهم السائل.

وأشار إلى أن تمام نص رسالة بولس هو أن "المرأة مرتبطة بالناموس ما دام رجلها حيا، لكن إن مات رجلها فهي حرة لكي تتزوج بمن تريد في الرب فقط" كورنثوس أول 7: 39، لافتة إلى أنه يفهم من هذا النص أن الكتاب المقدس لا يعتبر من الزواج إلا ما يكون بتوثيق من الكنيسة، أي أنه لا يعتبر الزواج المدني، ولهذا فهناك ما يعرف بسر الزيجة وهو أحد الأسرار السبعة للكنيسة.
وأضاف أن ما جاء بالآية الكريمة يمثل إعلانا باحترام الإيمان المسيحي؛ فالمسلمون يحترمون كل خلق الله، ويحترمون على وجه الخصوص من كان يؤمن بالله، وأن العيب كل العيب في من لا يحترم من يؤمن بالله، ولا يُصَدِّق بجميع رسل الله وبخاتم رسل الله محمد صلى الله عليه وسلم، غاية الأمر أن المسلمين يختلفون في إيمانهم عن الإيمان الذي تراه بعض العقائد الأخرى في نبي الله عيسى عليه السلام.

وأوضح أن المسلمين يعتقدون أن عيسى عليه السلام عبد الله ورسوله، وإن اختلفوا في اعتقادهم مع من يعتقد في المسيح أكثر من ذلك، وهذا لا يخل بالاحترام الذي يبادله المسلمون سائر الخلق؛ فالمسلمون ينطلقون من القدر المشترك بينهم وبين سائر الناس لقول الله تعالي "وَلا تُجَادِلُوا أَهْلَ الْكِتَابِ إِلا بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِلا الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْهُمْ وَقُولُوا آَمَنَّا بِالَّذِي أُنْزِلَ إِلَيْنَا وَأُنْزِلَ إِلَيْكُمْ وَإِلَهُنَا وَإِلَهُكُمْ وَاحِدٌ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ" (العنكبوت 46)، كما أن المسلم في تعامله مع الناس على قاعدتين متكاملتين متوازيتين؛ الأولى: تمسكه بعقائده وتعاليمه، والثانية: احترام الإنسان من حيث هو
إنسان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كرستال الدراجية
عضو لامع
عضو لامع


رساله sms رساله sms : النص
عدد المساهمات : 275

مُساهمةموضوع: رد: @@@قصة صبى مسيحى@@@(قصة مؤثرة جدا)   السبت 26 سبتمبر 2009, 7:26 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كرستال الدراجية
عضو لامع
عضو لامع


رساله sms رساله sms : النص
عدد المساهمات : 275

مُساهمةموضوع: رد: @@@قصة صبى مسيحى@@@(قصة مؤثرة جدا)   السبت 26 سبتمبر 2009, 7:28 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
علي تكنو
المــديــر الــعام
المــديــر الــعام


رساله sms رساله sms : النص
عدد المساهمات : 1467

مُساهمةموضوع: رد: @@@قصة صبى مسيحى@@@(قصة مؤثرة جدا)   الأحد 27 سبتمبر 2009, 8:05 pm

الرب يبارك عراقية عاشت الايادي هههههه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sezar.forumsmusic.com ali_techno2011@yahoo.com
كرستال الدراجية
عضو لامع
عضو لامع


رساله sms رساله sms : النص
عدد المساهمات : 275

مُساهمةموضوع: رد: @@@قصة صبى مسيحى@@@(قصة مؤثرة جدا)   الجمعة 02 أكتوبر 2009, 2:45 pm

الحمد لله والله أكبر اللهم صلي على محمد النبي الذي قال " لا تطرونى كما أطرت النصارى على عيسى بن مريم فإنما أنا عبد فقولوا عبد الله و رسوله "
اللهم صلى عليه وعلى آله وصحبه وسلم وصلى اللهم على عبدك ونبيك المسيح عيسى بن مريم الذي خلقته من غير أب
و صلى اللهم على آدم الذي خلقته بلا أب ولا أم
اللهم لك الحمد يا خالق السماوات والأرض تخلق ما تشاء فقد خلقت أمنا حواء من ضلع أبيها وزوجها أدم فليس لها أم
ولا عجب
وخلقت
باقى الأنس (إلا ماشاء الله) من أب و أم
و هذه قدرتك فينا و لولا أن أعتدنا ذلك لكانت تحسب من الآيات على قدرتك يا رب العالمين
يا ربنا رأينا أياتك فزدنا أيماننا بك وبقدرتك وبعظمتك يا رب العالمين يا خالق السماوات والأرض
أما بعد:إلى أخوتى فى الله المسلمين الموحدين المؤمنين.....
إلى النصارى الحائرين أصحاب العقول الباحثين عن الحق....
إلى كل الناس

خرج علينا منذ سنوات خبر إستنساخ النعجة دولى و قوبل الخبر بإستنكار شديد من جهة رجال الدين النصارى و بعض العلماء المسلمين
ثم تتابعت الأخبار فهذه أستنسخت كلبا و هذه إستنسخت قطه
ثم كانت اللحظة الحاسمة حينما أعلنوا أنهم أستنسخوا أنسان فى السر فى بريطانيا ثم تتابعت الأخبار في اليابان و دول كثيرة
حتى أننا سمعنا بإستنساخ طفل فى الإمارات ولم أعول على الخبر
يواجهون صعوبات و تحديات و لكن الإستساخ قفزة كبيرة جدا فى الطب دعنا من جوازه أو عدمه بالنسبة للدين

وللأسف هناك جهل بالأستنساخ وطبيعته بالنسبة لعوام الناس
بعض الناس يعتقدون أنهم يخلقون أطفالا يشبهون الشخص المستنسخ وهذا خطأ
لأنهم لا يستطيعون أن يخلقوا ذبابة فما بالك بإنسان
ربما يقول شخص لي لماذا هذا المقال هنا وما فائدته بالنسبة للنصارى ؟
الجواب فى الأسطر القادمة

سأشرح فكرة الأستنساخ ببساطة شديدة
الفكرة ببساطة هي أستخلاص نواة خلية عادية (جسميه) من الشخص المراد إستنساخه و زرعها في بويضة أنثوية بعد التخلص من نواتها وتنمية الخلية الناتجة فى ظروف خاصة ثم زرعها فى رحم إمرأة (رحم مستأجر) و تنموا الخلايا نموا طبيعيا إلى أن يولد الطفل (المستنسخ)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كرستال الدراجية
عضو لامع
عضو لامع


رساله sms رساله sms : النص
عدد المساهمات : 275

مُساهمةموضوع: رد: @@@قصة صبى مسيحى@@@(قصة مؤثرة جدا)   الجمعة 02 أكتوبر 2009, 3:53 pm

هم هو ولادة الطفل من أب وليس له أم
وولادة طفل من أم وليس له أب
وكل هذا بإذن الله
وتلك هي المعجزة
وهي ليست معجزة نبي ولا رسول أنه العلم الذي سخره الله للإنسان
لماذا يعتقد النصارى ان المسيح عليه السلام إله أو إبن الله؟؟؟
لأنه ليس له أب ؟؟ هو لم يقل لهم أعبدوني ولكنهم عبدوه هو كان عبدا لله مبشرا برسول الله أحمد صلى الله عليه و سلم
هم يعتقدون أنه الأقنوم الثانى..؟؟؟
الآن أين المعجزة؟؟؟

ربما وقع عليكم الخبر كالطامة يا نصارى ولكن هذه هي الحقيقة....
فها هي ذي معجزة المسيح في الولادة علمها الله الإنسان لكي يقيم الله حجته على الأنسان النصراني
فلا حجة لديك الآن يا نصراني أليس كذلك؟
وأوضح أكثربمثال
إذا أخذنا خلية من رجل و وإستخلصنا نواتها و زرعنا نواتها فى بويضة أنثوية منزوعة النواة ثم زرعناها في رحم إمرأة
ماذا يخرج ؟

أنه طفل في الظاهر إبن المرأة صاحبة الرحم المستأجر ولكنه ليس كذلك انه إبن الرجل المستنسخ فقط


وكذلك إذا أخذنا خلية من أمرأة و يمكننا فى هذه الحالة زرع البويضة فى رحم نفس المرأة
وتولد فى هذه الحالة طفلة مستسخة من أمها وليس لها أب

والملاحظ أن الجنس يتبع جنس الشخص المستنسخ منه طبعا لأن النواة هي نواة الشخص المستنسخ تماما

والظاهر هنا من الأمر أنه أمر خارق أو معجزة و للأسف ليس معجزة أنه العلم الذي سخره الله للإنسان
إنه العلم يا نصارى

هذا الذى ولد بلا أم نسميه ماذا ؟؟؟
أبن من هذا؟؟؟


وهذه التى ولدت بلا أب بنت من تلك ؟؟؟
أنها معجزة أليس كذلك ؟؟؟
أين أبوها؟؟


مشكلة أليس كذلك؟؟
أظن أن النصارى يحتاجون لمجمع جديد عام 2006 لينصبوا ألهة جديده كما فى المجامع الوثنية لقسطنطين وغيره
فما يعجبنى فى النصارى هو الديموقراطية فالإله بالإنتخاب كما أنتخب المسيح بعد أكثر من ثلاث قرون إلها ثم انتخب الروح القدس فى مجمع أخر...

الآن تحتاجون لإنتخاب الأطفال المستنسخين فى العالم أجمع
وللأسف ستضطرون لإنتخاب الحيوانات المستنسخة أيضا
ولن نقول لكم بعد ذلك "أيا عباد المسيح لنا سؤال" كما كان يقول بن القيم
لا الآن سنقول أيا عباد دوللي لنا سؤال


أشهد أن لا إله إلا الله و أشهد أن محمدا رسول الله
كلمة فوق مستوى الشبهات أليس كذلك؟

والله المستعان على ما تصفون

قال الله
(إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِندَ اللّهِ كَمَثَلِ آدَمَ خَلَقَهُ مِن تُرَابٍ ثِمَّ قَالَ لَهُ كُن فَيَكُونُ {59} سورة آل عمران

هذا مكتوب فى القرآن منذ أكثر من 1400 سنة يا نصارى

التفسير المبسط :

(إن مثل عيسى) شأنه الغريب (عند الله كمثل آدم) كشأنه في خلقه من غير أم ولا أب وهو من تشبيه الغريب بالأغرب ليكون أقطع للخصم وأوقع في النفس (خلقه من تراب ثم قال له كن) بشراً (فيكون) أي فكان وكذلك عيسى قال له كن من غير أب فكان .
فيا أصحاب العقول هناك ما هو أغرب من خلق المسيح بدون أب أنه خلق أدم بدون أب وبدون أم .
و الأغرب أيضا هو خلق حواء بدون أم من ضلع زوجها آدم . و هذا أغرب بالتأكيد من خلق المسيح بدون أب .
و بقية المخلوقات إلا ما شاء الله من أب و أم .
فلماذا لم يعبد النصارى أدم و خلقه أغرب من خلق المسيح , " فلا تستعجب ولا تستغرب , الله يفعل ما يشاء"

ورغم تفوق آدم على المسيح فهو يفوقه لأنه ليس له أم لم تختاروه فى المجامع النصرانية كإله وأقنوم رابع
لماذا لم تنصب حواء كأقنوم خامس لأنه لا أم لها
لماذا لا يكون المستنسخين ممن لا أب لهم ألهة
والذين لا أم لهم سيطالبون بها ايضا

وأظن ان الحجة أقيمت عليكم من رب العالمين
فإما الإيمان و إما الكفر
وأظن أن قرار دخول النار قرار صعب يحتاج التفكير

ولهذا سوف تضلوا و تشقوا فى الدنيا والآخرة يا نصارى إن لم تؤمنوا بإله واحد هو خالق السماوات والأرض
يتصف بجميع صفات الكمال والعلو والجمال
إله خلقنا لنعبده لا لنعبد غيره
وتعالى الله عن منزلة الولد
إنه الله الخالق الرازق الحي القدوس هو غني عن هذا
فلا تسب إلهك يا نصراني وأمن بالذى لا إله إلا هو
نحن نعبد الخالق وحده لا شريك له
ألا تعبده معنا
هيا
ألا تسلم
ألا تقولها
لا إله إلا الله محمد رسول الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
@@@قصة صبى مسيحى@@@(قصة مؤثرة جدا)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات شلون انساك :: الأقسام الدينية - Religions Section :: منتدى الدين المسيحي-
انتقل الى: