منتديات شلون انساك
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه
الادارة
علي تكنو
ali.techno.stu@gmail.com
07711007824


مجموعة ثقافية ترفيهية اجتماعية
 
الرئيسيةالرئيسية  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

اهلا وسهلا بك زائرانا الكريم في منتدياتنا يارب تقضي وقت ممتع ومفيد اخوكم علي تكنو المدير العام لمنتديات شلون انساك


شاطر | 
 

 تأهل صربيا وسلوفينيا وتركيا تواصل انتصاراتها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جليس القمر
عضو لامع
عضو لامع


عدد المساهمات : 447

مُساهمةموضوع: تأهل صربيا وسلوفينيا وتركيا تواصل انتصاراتها   الأحد 20 سبتمبر 2009, 12:43 am




تابعت تركيا مسلسل انتصاراتها المتوالي بعد فوزها الصعب على صربيا التي ضمنت التأهل بالرغم من الخسارة, 69-64, في مباراة قوية لجأ خلالها الفريقان للوقت الإضافي, كما لحقت سلوفينيا رسمياً بركب المنتخبات المتأهلة للدور ربع النهائي بعدما حققت فوزاً كبيراً على صاحبة الدار, بولندا 76-60, في حين استعادت إسبانيا, بطلة العالم نغمة الانتصارات وهزمت منتخب ليتوانيا 84-70, في الجولة الثانية من مباريات المجموعة "أف" ضمن الدور الثاني من بطولة أوروبا السادسة والثلاثين لكرة السلة التي المؤهلة لنهائيات كأس العالم المقررة صيف 2010 في تركيا.

وتصدرت تركيا, التي باتت وفرنسا الفريقين الوحيدين اللذين لم يخسرا, المجموعة برصيد 8 نقاط وستكون موقعتها مع سلوفينيا الثانية بـ7 نقاط, عنوان للصدارة, فيما احتلت صربيا المركز الثالث مع 6 نقاط, ضمنت بها الصعود, أيا كانت نتيجة مباراة بولندا وإسبانيا في الجولة الثالثة الخميس.

تركيا-صربيا





أبت تركيا رغم ضمانها التأهل, الخروج خاسرة من موقعتها مع صربيا, فأخرجت كل ما تملك, وهزمت أحد أقوى المنتخبات في البطولة, 69-64 الأرباع (20-18 و16-15 و19-19 و9-12 و5-0 في الوقت الإضافي) في لقاء مثير, شأن مباراة تركيا وإسبانيا في الدور الأول, وقد ذكرت مواجهات تركيا, تلك التي خاضها منتخب كرة القدم الموسم الماضي خلال بطولة أوروبا التي جرت في النمسا وسويسرا صيف 2008, من حيث الندية والإثارة والروح القتالية العالية.

وهذا الفوز الرابع لتركيا التي بات رصيدها (4-0), فيما لقيت صربيا خسارتها الثانية, (2-2), ومن المرجح أن تتجاوز الفريق الليتواني في مباراتها الأخيرة بسهولة, خصوصاً أن الأخيرة لم تظهر بمستوى جيد, وفقدت الآمال في العبور, اما تركيا ستكون على موعد مع اختبار قوي جديد أمام سلوفينيا.

لم يستطع أي من الفريقين خلق فارق مريح طيلة الربعين الأوليين, فسارت المباراة بسلة من هنا وأخرى من هناك, وإن كان أداء تركيا أفضل نسبياً, خصوصاً أن دفاع الأخيرة أغلق منافذ العبور أمام منافسيهم الذين لجأوا للتصويب البعيد والمتوسط كحل لدفاع المنطقة التركي.

دخل الفريقان النصف الثاني على نتيجة 36-33 لتركيا, التي استطاعت القبض على الربع الثالث فوسعت النتيجة إلى ثماني نقاط فارق 50-42, مع تبقي 3,06 دقائق, لكن صربيا, استطاعت تقليص النتيجة إلى ثلاث نقاط مع نهاية الربع, 55-52, وفشل أي من الفريقين في حسم النتيجة في الربع الرابع الذي انتهى 64-64, فكان وقت إضافي, حسمه الأتراك 5-0, في الوقت الذي أضاع الصرب كماً كبيراً من التصويبات البعيدة, مهدرين عدد من الفرص جراء المتردات الهجومية.

وعلّق مدرب صربيا دوزان ايفكوفيتش, على آخر خمس دقائق, شارحاً أن لاعبيه شعروا بضغط كبير في الوقت الإضافي منعهم من تسجيل أي نقطة, مشيداً في الوقت نفسه بدفاع المنطقة التركي الذي حد من الهجوم الصربي كثيراً, لكنه عقب أن فريقه بات في ربع النهائي وهذا انجاز لهم.

أفضل مسجل في المباراة كان لاعب جناح تركيا, ايرسان الياسوفا مع 22 نقطة و11 كرة مرتدة, كما برز زميله كيريم تونسيري مع سبع تمريرات حاسمة, أما صربياً فسجّل ميلوس تيودوسيتش 16 نقطة وأضاف ثماني تمريرات حاسمة, فيما حقق نيمانيا بييليكا ثماني كرات مرتدة.

سلوفينيا-بولندا





أكدت سلوفينيا مرة جديدة أنها معادلة صعبة ضمن بطولة أمم أوروبا لكرة السلة, وأنّ طموحها في بلوغ نهائيات كأس العالم والمنافسة على اللقب, مشروع لا بل قابل للتحقيق, بعد فوزها الكبير على بولندا 76-60 الأرباع (11-17 و20-12 و22-11 و23-20).

رفعت سلوفينيا رصيدها إلى ثلاثة انتصارات مقابل خسارة أمام إسبانيا حملتها معها من الدور الأوّل, لتضمن بالتالي ظهورها في ربع النهائي للمرة الثالثة على التوالي بعد نسختي 2005 و2007, أما بولندا فلقيت خسارتها الثانية في الدور الثاني, وباتت في مأزق حقيقي وعليها تخطي إسبانيا في مباراتها الأخيرة, في مهمة تبدو صعبة جداً على صاحب الضيافة.

تقاربت المباراة في ربعيها الأوليين, فسيطرت بولندا على الأول, وسلوفينيا على الثاني, لكن مطلع النصف الثاني من المباراة شهد فورة سلوفينية قاضية, مع 15 نقطة مقابل واحدة فقط لبولندا طيلة أول 7 دقائق من الربع الثالث, مما خلق فارقاً كبيراً مع نتيجة بلغت 46-30, لم تستطع بولندا تعويضها في الربع الأخير.

بعد المباراة هنّأ مدرب سلوفينيا, التي تفتقد للاعبين أساسيين بداعي الإصابة, يوري زدوفس لاعبيه على أدائهم "لقد كافحنا بالرغم من الإصابات, لكن هؤلاء اللاعبين الذي كانوا على أرض الملعب, قدموا كل ما لديهم, لقد استحقينا الفوز".

أفضل مسجّل في المباراة كان السلوفيني ايرازيم لوربك مع 20 نقطة عززها بتسع كرات مرتدة, وأضاف زميله ياكا لاكوفيتش 14 نقطة وست تمريرات حاسمة, في المقابل برز زيمون شيوزيك مع 15 نقطة و7كرات مرتدة, والأميركي المجنس ديفيد لوغان مع نفس الرصيد من النقاط, وحقق عملاق أورلاندو ماجيك مارسين غورتات, 2,13 متر, 10 كرات مرتدة.



إسبانيا-ليتوانيا





استعادت إسبانيا, بطلة العالم, نغمة الانتصارات وهزمت منتخب ليتوانيا 84-70 الأرباع (15-24 و25-8 و24-11 و20-27). وكانت إسبانيا, التي لم تقنع لغاية الآن في هذه البطولة, خسرت في الجولة الأولى أمام تركيا العائدة بقوة 60-63, وكانت تلك ثاني خسارة لها بعد أولى ضمن الدور الأول أمام صربيا 66-57, علماً أنها تأهلت للدور الثاني كثالثة المجموعة الثالثة.

وبات رصيد إسبانيا ست نقاط من فوزين وخسارتين, فيما استقر رصيد ليتوانيا على أربع نقاط من أربع خسارات, وودعت المنافسات رسمياً, وهو ما يعتبر ظهوراً ضعيفاً لثالثة نسخة 2007, وبطلة نسخة 2003, وهي المرة الأولى منذ 2001 التي تفشل فيها ليتوانيا في بلوغ ربع النهائي.

استهلت ليتوانيا المباراة بقوة فأنهت الربع الأول 24-15, بعد سيطرتها على النصف الثاني منه, مستفيدة من كثرة أخطاء الإسبان, الذين استفاقوا في الربع الثاني, ليملكوا زمام المباراة بعد تسجيل مخيف, بلغ 23 مقابل 0, في أوّل 7 دقائق من الربع, لتصبح النتيجة 38-24, وبالرغم من ذلك انتهى النصف الأول على فارق 8 نقاط لإسبانيا.

حاولت ليتوانيا العودة في مستهل النصف الثاني فقلصت النتيجة إلى 42-37, لكن إسبانيا عادت وتماسكت دفاعياً, لتحرز 22 نقطة مقابل 6, انتهى معها الربع الثالث 64-43, وهي نتيجة كان من شبه المستحيل الخروج منها خصوصاً مع فريق متكامل مثل إسبانيا, فلم ينفع التفوق الليتواني بسبع نقاط في الربع الرابع .

وعلق مدرب إسبانيا سيرجيو سكاريولو على أداء منتخبه: "أعتقد أن المباراة كانت ممتازة. مسألة أخرى كانت الراحة التي حظينا بها, فوصلنا لحالة استشفاء بدني, فلعبنا المباراة كما نريد, بالجري وبقوة" وأضاف أنه أمام خطوة فقط للعبور, معتبراً فوزهم على ليتوانيا نقلة ثابتة, وأشاد بأداء باو غازول الدفاعي الذي سهل مهمة رفاقه.

من جهته رأى مدرب ليتوانيا راموناس بوتوتاس أن فريقه استهل اللقاء بقوة, ونجح في التقدم قبل أن ينخفض مستواه, واعتبر أن لاعبيه لم يقاتلوا كفاية كما أن الضغط الدفاعي كان "كارثياً" على حد تعبيره. وأمل في إظهار صورة مغايرة في اللقاء الأخير أمام صربيا, رغم خروجهم من المنافسة.

الأفضل إسبانياً وفي المباراة كان باو غازول, لاعب ارتكاز لوس انجليس ليكرز, مع 19 نقطة و8 كرات مرتدة, وأضاف زميله خوان كارلوس نافارو 13 نقطة ورودي فيرنانديز 11 نقطة, وتألق ريكي روبيو مع تسع تمريرات حاسمة, أما في الجهة المقابلة فبرز ماريوناس بيترافيكيوس مع 13 نقطة و8 كرات مرتدة ويومانتاس مع 11 نقطة, وافتقدت ليتوانيا في اللقاء للمصاب سيماس ياسيتاس, وهو أبرز مصوّبي الفريق.



ترتيب المجموعة "أف"


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تأهل صربيا وسلوفينيا وتركيا تواصل انتصاراتها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات شلون انساك :: الأقسام الرياضية - Sports Section :: منتدى الرياضه العام-
انتقل الى: